اختلافُ السَّلف في التَّفسير دراسة تطبيقيَّة من سُورة الزُّخرف إلى نهاية سُورة ق

No Thumbnail Available
Date
Authors
نُورة بنت محمد بن عُثمان الزويمل
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
Saudi Digital Library
Abstract
الحمدُ لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد.. فقد تناولت في بحثي هذا دراسة (اختلافُ السَّلف في التَّفسير دراسة تطبيقيَّة من سُورة الزُّخرف إلى نهاية سُورة ق)، دراسة نظريةٌ لموضوع اختلاف السَّلف في التفسير، وما أصله العلماء في ذلك. ثم دراسة تطبيقية على مواضع اختلاف السَّلف في السُور التالية: (الزُّخرف، الدُخان، الجاثِّية، الأحَقافْ، محمد، الفَتح، الحُجُرات، ق). وقد قسمت البحث إلى: مقدمة، وتمهيد، وفصلين، وخاتمة، وفهارس علمية، على النحو التالي: المقدمة، وفيها: مُشكلة البحث، وأهميَّة الموضوع، وأسباب اختياره، وأهداف البحث، وحدود البحث، والدِّراسات السَّابقة، ومنهج البحث وإجراءاته، وخطة البحث. ثم التمهيد، ويشمل: مفهوم الاختلاف، والسَّلف، وتعريف التَّفسير لغةً واصطلاحًا، ثم ما المراد باختلاف السَّلف في التفسير كإسمًا مُركبًا. ثم قسمت البحث إلى قسمين: القسم الأَّول: الدراسة النَظَّرية: وفيها خمسة فصول: الفصل الأول: أنواع الاختلاف في التفسير، الفصل الثاني: أسباب الاختلاف في التفسير، الفصل الثالث: أنواع اختلاف التفسير عند السَّلف من سُورة الزخرف إلى نهاية سُورة ق، الفصل الرابع: أسباب اختلاف التفسير عند السَّلف من سُورة الزخرف إلى نهاية سُورة ق، الفصل الخامس: آثار اختلاف التفسير عند السَّلف من سُورة الزخرف إلى نهاية سُورة ق. أما القسم الثاني: الدراسة التطبيقية: ففيه تطبيقًا عمليًا لمواضع اختلاف السَّلف في التفسير من سُورة الزخرف إلى نهاية سُورة ق، والتي بلغ عدد المواضع المختلف فيها (ثمانون موضعًا)، وفي هذه المواضع حصرت الآثار المسندة المختلف فيها، من خلال ثلاثة تفاسير: ابن جرير الطَّبري، وابن أبي حاتم، والدر المنثور للسيوطي، ومن ثم جمع أقوال السَّلف فيها، ثم دراستها وتحليلها من خلال كُتب التفاسير وأقوال المفسرين، ومن ثم بيان نوع الاختلاف وسببه، والنتيجة النهائية لهذا الموضع. ثم ختمت البحث بخاتمة، ذكرت فيها: أهم النتائج والتوصيات، وذُيل البحث بخمسة فهارس علمية.
Description
Keywords
Citation
Collections