اختلافُ السَّلفِ في التَّفسيرِ دراسةٌ تطبيقيَّةٌ من الآية (51) من سورة «القَصَصِ» إلى نهاية سورة «الأحزابِ»

No Thumbnail Available
Date
Authors
أسماء بنت عبد الله بن حمد الجلالي
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
Saudi Digital Library
Abstract
أهمية الموضوع: اختلافُ السَّلفِ في التفسير كان ـ ولا يزال ـ سببًا في اختلاف المفسِّرين بعدهم، فلعلَّ هذه الدِّراسةَ تُسهِم في تقريب الأقوال، والجمع بينها، وبيان نوع الاختلاف، وكيفيَّةِ التعامل معه. حدود البحث: اقتصرتُ في هذا البحث على اختلاف السَّلفِ في التفسير من الآية (51) من سورة «القَصَص» إلى نهاية سورة «الأحزاب» من الكتب التالية: «تفسيرُ ابن جريرٍ الطبري»، و«تفسيرُ ابن أبي حاتمٍ»، و«الدُّرُّ المنثور» للسيوطي، والمقصود بالسَّلفِ: هم الصحابة، والتابعون، وأتباعهم . وقد اشتملت الرِّسالةُ على مقدِّمةٍ، وتمهيدٍ، وقسمين: قسمُ الدِّراسة النظريَّةِ، وقسمُ الدِّراسة التطبيقيَّة، وخاتمةٍ، وقد تناولت الرِّسالةُ ما يلي: أوَّلًا: مفهوم الاختلاف، ومفهوم السَّلف، ومفهوم التفسير لُغةً واصطلاحًا. ثانيًا: أنواع الاختلاف في التفسير وأسبابه. ثالثًا: اختلاف السَّلفِ في تفسير سورة «القَصَصِ» من الآية (51) إلى نهاية السورة. رابعًا: اختلاف السَّلفِ في تفسير سورة «العنكبوت». خامسًا: اختلاف السَّلفِ في تفسير سورة «الروم». سادسًا: اختلاف السَّلفِ في تفسير سورة «لقمان». سابعًا: اختلاف السَّلفِ في تفسير سورة «السَّجدة». ثامنًا: اختلاف السَّلفِ في تفسير سورة «الأحزاب». وقد بلغ عددُ المواضع التي ورد فيها الخلافُ في هذا البحث (97) مَوْضِعًا، تناولتُ كلَّ موضعٍ من المواضع بالدِّراسة، مع ذكر نوع الاختلافِ، وسببه.
Description
Keywords
Citation
Collections