Physical Learning Environment for Autism in Dammam: Evaluation and Analysis

Loading...
Thumbnail Image
Date
2019
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
Imam Abdulrahman Bin Faisal University
Abstract
Autism spectrum disorder is a complicated neurological disorder, that until now is inscrutable. The population of Individuals on the spectrum over the world is increasing due to the increased awareness. As their numbers grow, professionals of many fields start study their ASD cases to provide them a better life. The built-in environment is a part of the learning prosses that can be a frightening and confusing place, which leads to a negative impact on children with ASD. The environmental and behavioral research has profoundly influenced the practice of architecture and there is a growing trend towards user-centered and evidence-based designs. Architects have a responsibility to provide an inclusive built environment to improve the quality of life. The thesis methodology was (POE) to help to understand the interaction between children with ASD and their physical learning environment. Also, this methodology highlights a challenge that the researcher faces when considering the ASD environment and then examines lessons to be learned from two cases studied in a Saudi Arabia context. The result of this study found that ignoring the impact of physical learning environment leads to uncontrolled behaviors. New evidence shows that combining social and sensory of autistic needs may improve learning performance. In addition, few guidelines need further studies to be more accurate and fit Saudi Arabia's context. Finally, by highlighting the role of physical learning environments on children with ASD it will hopefully increase the awareness while designing facilities to involve them in mainstream education and society at large
Description
يعرف مرض التوحد بأنه اضطراب نمائي يؤثر على التواصل والتفاعل مع الآخرين ويحدث إضرابات سلوكية كما أنه يسبب خلل في المعالجات الحسية. استنتاج الباحثين في هذا المجال أن أسباب المرض تعود إلى عوامل جينية أو عوامل بيئية تساهم في ظهوره. مؤخرا بدأت الأبحاث المختصة في مجال العمارة بدراسة تأثير البيئة المادية العمرانية على أطفال التوحد. توصلت الأبحاث مؤخرا إلى أنه يمكن إيجاد بيئة مناسبة تساهم في تحسين عملية التعلم لدى أطفال التوحد وتعديل سلوكهم. ركز الباحثون في مجال العمارة على جوانب مختلفة للبيئة المادية العمرانية في مراكز التوحد ومع ذلك، فإنه لا يوجد مرجع واحد يشمل جميع عناصر للبيئة المادية التعليمية لتوحد. الهدف من هذه الرسالة هو توفير معايير تصميمية للبيئة المادية التعليمية لتوحد في مراكز التوحد الموجودة في الدمام لتحسين سلوك الطفل. تمت الدراسة من خلال ربط عوامل البيئة المادية العمرانية بسمات المصاب بالتوحد: الوظائف الحسية و الأداء النشاطي والقدرات الإدراكية والتفاعل والتواصل الاجتماعي. منهجية البحث هي منهجية تحليل مقارن من خلال: زيارة ميدانية لمركزي توحد في مدينة الدمام تم فيها تقيم البيئة المادية باستخدام قائمة مرجعية لمعايير البيئة المادية لأطفال التوحد. كما تم توزيع استبيان على المعلمين والأخصائيين التوحد لقياس أداء سلوك الطالب في البيئة العمرانية المادية لفهم كيفية تأثير عناصر البيئة المادية على أداء الطفل .بالإضافة إلى ملاحظة الأطفال في كل من المركزين واجراء مقابلات مع المعلمين والاخصائيين. تساهم هذه المنهجية بالربط بين الأدلة النفسية وتفسير الآثار المترتبة على التصميم. تم التوصل إلى أدوات البحث من خلال مراجعة الأدبيات وتطويرها بناءا على السمات الشخصية لطفل التوحد )القدرات الادراكية والتواص ل والتفاعل الاجتماعي والوظائف الحسية و الأداء النشاطي(. 12 سنة .و - تم تطبيق هذه الدراسة على مراكز الأطفال المصابين بالتوحد بالدمام فقط والتي تتراوح أعمارهم 3 بناءاً على البيانات المستخلصة من الزيارات الميدانية تم تحليل البيانات من الاستبيان والقوائم المرجعية للمعايير التصميمية وتحويلها من بيانات كمية إلى وصفية ليتم التوصل من خلالها إلى مقترحات تصميمة تساهم في إيجاد بيئة صديقة للتوحد. واستخدمت البيانات المستخلصة من المقابلات مع المتخصصين في مجال التوحد وملاحظة الأطفال في الحالات الدراسية لدعم تحليل نتائج الاستبيان والقوائم المرجعية للمعايير. تم تقسيم فصل المناقشة إلى أربعة أقسام: الوظائف الحسية والأداء النشاطي ، والقدرات المعرفية، والتواصل والتفاعل الاجتماعي. ناقشت الأقسام الأربعة المعايير التصميمة من خلال البيانات التي تم جمعاها من الحالتين الدراسيتين )المسح والقائمة المرجعية والملاحظة والمقابلة(. تمت مناقشة المعايير التصميمية للبيئة المادية التعليمة لتوحد في ضوء مقارنة البيانات التي تم جمعها من الحالتين الدراسيتين. و من خلال فصل المناقشة، تم العثور على نتائج مشتركة بين الأقسام الأربعة، حيث تم العثور ان هناك علاقة بين سلوك الطالب و عناصر البيئة المادية في البيئة التعليمة. وتم الاستنتاج من خلال ذلك أن عدم تطبيق هذه المعايير التصميمية ينعكس سلبا على أداء وسلوك الأطفال في البيئة التعليمة. كما تم التوصل من خلال تقيم المعايير التصميمة باستخدام القائمة المرجعية أن بعض المعايير تحتوي على فجوات وبحاجة إلى بعض التفصيل وذلك بعمل دراسات مستقبلية لتلبي احتاج الطفال المصاب بالتوحد. بالإضافة إلى ذلك تحتاج بعض المعايير التصميمة إلى إعادة النظر فيها لتتكيف مع الاحتياجات الاجتماعية والثقافية والمناخية للمملكة العربية السعودية. كما تم العثور على نتيجة جديدة مفادها أن الجمع بين الاحتياجات الاجتماعية والحسية لمرضى التوحد قد يرفع من أداء التعلم لطفل التوحد بشكل أفضل. اختتم البحث بتوصيات حول كيفية تطوير إرشادات التصميم لتحسين عملية تعلم الأطفال المصابين بالتوحد وتوفير بيئة مادية تعليمية صديقة لأطفال التوحد في مدارس التوحد بالدمام. كما أن البحث أشار إلى الفجوات في بعض المعايير التصميمية التي تحتاج إلى دراسة مستقبلية. بالتالي، يمكن أن يسهم هذا البحث في تهيئة بيئة جيدة وضمان بيئة تعليمية ذات جودة تلبي احتياجات الأطفال المصابين بالتوحد داخل سياق المملكة العربية السعودية في الدمام .
Keywords
Autism, Learning environment, Autism center, Design guideline, post occupancy evaluation
Citation
Collections