الجملة الانشائية فى سورة البقرة

No Thumbnail Available
Date
2011
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
Saudi Digital Library
Abstract
اعتمدت فكرة البحث على نظرية التعليق التي بني عبد القاهر الجرجاني كتابه دلائل الإعجاز عليها ، وتبحث في مسألة تعلق لفظ بآخر ليتحقق تمام المعنى، فاللفظ وحده لا يعني سوى المعنى المعجمي الذي وضع له وتتغير دلالته بتعلقه بألفاظ أخرى ، أي عند تكوين حملة ذات نظام وظيفي تركيبي خاص ، ويزيد المعنى سعة تأثره بالسياق الذي يوجد فيه ، ومن هنا يكتسب قيمته . ويكتمل نظام الجملة وتعلق الألفاظ بعضها ببعض، من خلال مجموعة من القرائن اللفظية والعلاقات السياقية التي تحتل دورًا رئيسا في عملية التعليق . أما العلاقات السياقية فهي تدرك من خلال المعنى ، وهي تشمل مجموعة من العلاقات كالإسناد وهي كبرى العلاقات ، كما تشمل التخصيص أي تحديد جهة وقوع الفعل وبها يتحدد المعنى أكثر . من بالإضافة إلى التعليق وهي خاصة بأحوال الجرّ والإضافة، ثم التبعية ويُقصد بها مكملات الجملة . التوابع كالحال والصفة والتوكيد والعطف . وهذه العلاقات جميعها هي التي تحدد دلالات الجملة ، فهي بالإضافة إلى التركيب الوظيفي : تحدد المعنى. والتركيب الوظيفي ما هو إلا القرائن اللفظية التي يمكن ملاحظتها بالعين وإدراكها بالفهم الصحيح لمقصود المتكلم ، فهي في مجموعها تشكل قاعدة أساسية تنطلق منها محدّدات الجملة . والقرائن اللفظية هي : العلامة الإعرابية ، الرتبة ، النضام ، الأداة ، الربط ، الصيغة ، المطابقة ، والنغمة، وهي تتشكل بحسب التركيب الوظيفي ، وتمنح اللفظ في الجملة قيمة تبعا للقرينة الظاهرة فيها ولا يشترط أن توجد كل القرائن والعلاقات في الجمل المنظومة ، ولكن بحسب حاجة المتكلم أولا في إيضاح مقصوده ، وتحسب التركيب الوظيفي الذي تتطلبه الجملة ثانيا . ولا يغيب دور تركب جملة داخل جملة أخرى في إحداث التعليق ، فالجملة الصغرى هي جزء من الجملة الكبرى ، وهي بعلاقاتها وقرائتها تشكل علاقات وقرائن الأولى حتى يكتمل المعنى .
Description
The thesis of the paper depends on the Reliance theory on which Abdul- Qaher All-Gurjani Bases his booked "Evidence of Marvel" which s into the matter of one word being reliant on another word to fulfill the meaning, while a word by itself would only have the thesaurus meaning it's meaning changes once combined with other words, i.e. when a sentence of special functional structural system is composed, the meaning develops as it's influenced by it's context thus gaining value. The sentence structure and word reliance on each other completes through a series of verbal clues and contextual relations which occupies a major role in the process of reliance. Contextual relations are understood by the meaning, they include attribution which is the main relation, allocation which determines the subject of the verb thus clarifying the meaning, reliance which is for prepositions and adverbs, dependency which is about sentence supplements like adjectives, emphasis and conjunctions, these relations together with the functional structure specify the meaning of the sentence. Functional structure is verbal clues that could be observed visually and realized by comprehension of the speaker's intention, all together forming a base for sentence specifies. Verbal clues are: Arabic tag, rank, solidarity, tool, connectivity, language, the tone, which form according to functional structure giving a word value in the sentence according to it's clue, not all clues and relations are obligatory in composed sentences and are used according to speaker's clarification needs and functional structure. The role of sub sentences inside the sentence in creating reliance is clear, a sub sentence is a part of the main sentence and it's relations and clues are a part of the main sentence's relations and clues which complete the meaning. All the above mentioned was referred to by Abdul-Qaher in his book, his lingual analysis of Holy Qur'an Verses and poetry was based upon the above mentioned so is the example studies in this paper.
Keywords
Citation
Collections