المرأة في العائلة الإمبراطورية منذ عهد أغسطس حتى نهاية حكم الإسكندر سفيروس (27 ق.م_235 م)

No Thumbnail Available
Date
2009
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
Saudi Digital Library
Abstract
مع مجيء حكم الأباطرة انتقلت كافة الحقوق والسلطات التشريعية والتنفيذية تدريجياً من مجلس الشيوخ إلى الإمبراطور فتركزت كل السلطة في قبضته، وقد واكب هذا التغير السياسي تغيراً يوازيه في وضع المرأة الرومانية، حيث حظيت المرأة في عائلة الإمبراطور بمكانة بارزة داخل البلاط انعكست على وضعها ومكانتها في المجتمع، وأصبح لها دور هام ومشاركة فعالة شكلت حرقاً للقانون والعرف الرومانيين في الفترة الممتدة منذ عهد أغسطس حتى نهاية حكم العائلة السفيرية (۲۷) ق . م - ٢٣٥م). وعلى الرغم من سياسة التحفظ التي انتهجها الأباطرة تجاه قريباتهم ، إلا أن النساء في العائلة الإمبراطورية استطعن أن يكرسن مجهوداتهن في تحريك الأحداث السياسية الداخلية وفقاً لطموحاتهن ومصلحتهن الشخصية من خلال مشاركتهن في تولي بعض الأباطرة الحكم أو عزهم عنه مستخدمات في سبيل ذلك كافة الوسائل المتاحة أمامهن، ومع ازدياد سلطتهن داخل البلاط تمكن من مباشرة الحكم وإدارة الدولة بأنفسهن في النصف الثاني من حكم آل سفيروس. ومن خلال مشاركتهن في تقدم الدعاية السياسية اللازمة لحكم الأباطرة بغرض تأييده ودعمه والترويج له، حيث منحن كافة أشكال التكريمات الرسمية التي منحت للأباطرة في الأماكن العامة والتي هدفت إلى تعزيز منزلة الإمبراطور الحاكم أو اختيار وريثه، وظهرن كتجسيد للعديد من الآلهة والفضائل التي رغب الإمبراطور في ادعاء انتسابها إلى عائلته أو نظام حكمه كالعدالة والرخاء والأمن والخصوبة والوئام وغيرها، إضافة إلى إعلان تأليه بعضهن بغرض إضفاء الشرعية على حكم الأباطرة المتبنين والتأكيد على أصولهم المقدسة وانحدارهم من نسل هؤلاء النساء المؤلهات. كما استطاعت بعض هؤلاء النسوة أن يؤثرن في سياسة بعض الأباطرة من خلال إيعازهن لهم بضرورة تشريع بعض القوانين. من جهة أخرى، أتاح قربهن من رمز السلطة الأول في الدولة وهو الإمبراطور الفرصة أمامهن كي يتجاوزن عائق ضعف الوضع المهني للمرأة في المجتمع والاقتصاد الرومانيين فيرزن كراعيات للعلم والعلماء في عصرهن وساهمن في ازدهار الحركة الثقافية بشتى مجالاتها التي كانت روما أحد مراكز إشعاعها بفضل هؤلاء النسوة. كما أوجدن لأنفسهن تفاعلاً نشطاً في الحياة الدينية للرومان من خلال مشاركتهن لهم أثناء أداء الطقوس الدينية أو مساهمتهن في بناء دور العبادة كالمعابد والهياكل وغيرها، كما ساهم تمتع هؤلاء النساء بالعديد من الامتيازات الاستثنائية باعتبارهن قريبات للإمبراطور كحق الأم التي أنجبت ثلاثة أبناء وحقوق كاهنات فستا وحق القداسة التريبيونية وغيرها التي أعفتهن من قيـــود الوصاية على النساء في بروزهن كناشطات في المجال الاقتصادي فاستطعن أن يمتلكن الأراضي والعقارات والعبيد وغيرها وأن يدرن شؤونهن المالية والتجارية بيعاً وشراء وتأجيراً من خلال الوكلاء من الرجال وأن يتبرعن ويساهمن في العديد من المشاريع الخيرية في مجتمعهن. ويعد تميز نساء العائلة الإمبراطورية أمراً أكده تصويرهن في الفن حيث عكست معظ صورهن الجمال الأخاذ والمثالية الفائقة باستثناء صور قليلة لهن تأثرت بالترعة الواقعية، كما عكست صورهن فضل هؤلاء النسوة في ابتكار العديد من أنماط تصفيف الشعر وتطورها عبر الزمن، والتي سرعان ما شاعت بين نساء العامة كموضات مقلّدة، إضافة إلى تميز المظهر الخارجي لهن من حيث نوعية ملابسهن وطريقة تصميمها وارتدائهن لها ومن خلال حرصهن على التزين بالحلي والمجوهرات الثمينة وتفردهن بارتداء بعض الرموز الإمبراطورية كالتيجان والعصائب والأكاليل وشريط الفيتا والانفولا، بصورة أكدت صدق ما أشار إليه الكتاب القدماء عن قوة تأثيرهن ومكانتهن البارزة في البلاط والمجتمع الروماني.
Description
With the advent of the imperial era all the rights of executive and legislative authorities gradually shifted from the senate to the emperor and all powers became centered in his hand. The crucial change led to another change in the status of the Roman woman, for the woman in the imperial family had occupied a unique position within the palace as well as the society, consequently, she played an important and effective role which represented a violation of the Roman laws and traditions from Augustus reign until the end of the Severan dynasty (27 B.C.-A.D. 235). Despite the conservative policy of the emperors towards their relative women, they were able to direct the internal political events according to their ambitious and personal interests by means of their participation in supporting some emperors to succeed to the throne and depose others by all available means. With the escalation of their power in the palace they managed to control the state of affairs in the second half of the reign of the Severan dynasty. They took part in the political propaganda to support and sustain the emperors to hold power; hence they were granted all kinds of honors that were once exclusive to the emperors. All these contributions aimed at the maintenance of the supreme positions the emperor enjoyed or the nomination of his heir, moreover they attained a divine attitude as personifications of goddesses, sublime ideas and virtues which the emperor claimed to his family or his rule. These women had practiced a great influence on some emperors so that they inspired them to issue some laws. On the other hand, being closely related to the emperors, they had the capacity of evading and overcoming all the obstacles which weakened the social and economic position of their gender in the Roman society. Many of them established themselves as patronesses for culture and educated persons and played an important role in encouraging all cultural fields. Furthermore, they participated in the Roman religious life paving the way for themselves to appear as active elements in performing religious rituals, inaugurating and restoring temples etc. Some of them who bore three children, enjoyed the rights of the Vesta priestesses and the sacred rights of the tribune, were exempted from the restrictions of the guardianship on women, so they acquired the right to make enterprises in the economic field, possess lands, buildings, slaves etc., and manage commercial and financial affairs such as purchasing, selling and lending via agents. The distinguished position of women in the imperial family became an accepted practice and was reflected throughout her portraits, as most of their charming and idealistic portraits except some which had been influenced by realistic trends, expressed their influence in creating diverse hair styles which diffused in the public life among average women who adopted these fashions. In addition, they were quite distinct in their clothes, jewelleries and imperial symbols such as crowns, bands and diadems. All their portraits reflected the statements of the ancient writers about their prominent character which practiced intensive impact both on the palace and the Roman society.
Keywords
Citation
Collections