Improving Center Pivot Efficiency By Combined Trickle-Center Pivot Technology

No Thumbnail Available
Date
1990
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
Saudi Digital Library
Abstract
Center pivots are popular for their labor saving results; however they have several disadvantages, especially in arid regions. First, there is considerable evaporation losses with low humidity, high winds, and high air temperature. Second, considerable energy is required to maintain the necessary system pressure for operating the system. Third, a wet crop canopy is conducive to pests and fungi growth. Trickle irrigation has none of these disadvantages. Consequently, if the two systems were to be combined, the advantages of trickle irrigation might be transferred to center pivots. This research investigates this possibility. Two center pivots were used during the 1985-86 growing season. One was modified to be a travelling trickler system and the other was used as a control. It was found that the travelling trickler pivot achieved about 5% higher yield for Wheat crop with 40% less water consumption compared to the traditional center pivot system. Several design improvements were gained from this experience and laboratory rating curves were developed for tricklers. Further research was required using the developed rating curves for the adjustable tricklers in order to make field calibration feasible.
Description
الري المحوري هو أحد نظم الري الحديث بالرش والمعروفة بتقليلها للعمالة والتي انتشرت مؤخرا في المملكة العربية السعودية إنتشارا كبيرا وساهمت بفضل من الله في زيادة إنتاج محاصيل الحبوب كالقمح حيث وصل الإنتاج عام ٨٦ / ۸۷ ميلادي إلى ٢.٥ مليون طن من القمح حسب إحصائيات وزارة الزراعة مؤخرا وبالرغم من ذلك توجد لهذا الجهاز بعض السلبيات خاصة في المناطق الجافة مثل المملكة العربية السعودية حيث توجد هذه الأجهزة تحت ظروف مناخية قاسية فمن هذه السلبيات أولا : فواقد المياه العاليه المتوقعة والناتجة عن البخر نتيجة إرتفاع درجة الحراره مع قلة الرطوبة وسرعة الرياح الشديدة والتي تساعد على زيادة معدل التبخير وعلى تشويه توزيع المياه المنبعثة من الرشاشات . ثانيا : الطاقة العالية والتي يحتاجها النظام للمحافظة على الضغط اللازم للجهاز . ثالثا : الرطوبة الكافية والتي يحدثها الجهاز أثناء الرش فوق الغطاء النباتي والتي قد تساعد على نمو بعض الفطريات والآفات . وحيث أن هذه السلبيات لا تتواجد في جهاز الري بالتنقيط فيمكن تفادي هذه السلبيات بدمج نظام الري المحوري مع نظام الري بالتنقيط . وهذا البحث الذي يتناول إمكانية ذلك . لقد إشتمل البحث الذي أعددت فيه هذه الاطروحة على تجارب حقليه وتجارب معملية . ففي التجارب الحقليه أستخدم جهازين محوريين خلال فصل نمو لعام ١٩٨٥ / ١٩٨٦ ميلادي على محصول القمح ، أحدهما تم تحويره ليصبح مايسمى بجهاز الري بالتنقيط السيار والآخر جهاز ري محوري تقليدي للمقارنة على نفس المحصول حيث تمت التجربة وكانت في مزعة العزيزية بمنطقة الخطة في مدينة حائل الواقعة في المنطقة الشماليه من المملكة .. ولقد أظهرت النتائج التي تم الحصول عليها أن جهاز الري بالتنقيط السيار حقق إنتاجا من القمح يفوق بنسبة %٥% تقريبا بالمقارنة مع جهاز الري المحوري التقليدي وقلل من إستهلاك المياه بنسبة %٤٠% تقريبا بالمقارنة مع جهاز الري المحوري التقليدي . وقد تم بعد ذلك إجراء تجارب معملية في معمل قسم الأراضي والمياه في كلية العلوم الزراعية والأغذيه بجامعة الملك فيصل والتي اشتملت على دراسة النقاطات المستخدمة في جهاز الري بالتنقيط السيار ومن هذه الدراسة تم عمل منحنيات معايرة لهذه النقاطات تحت ظروف معمليه بغرض جعل المعايرة الحقليه من الأمور الممكنة وقد تم التوصية باستخدام منحنيات المعايرة في الحقل .
Keywords
Citation
Collections